من طرف ط . محمد علي في الأحد, 2020/10/11 - 01:31

✅ بداية ، أرجو الرجوع إلى المنشور السابق ( الأسباب و الأعراض )

???? الثقة في النفس ، عامل مهم جدا ، مرتبط بالثقة في الله . و تعتبر لبنة أساسية في بناء شخصية الطفل .
- الأطفال المتمتعون بالثقة هذه ، عادة نجدهم نشطين سعداء، منتجون . تطورهم واضح ، و إنتاجهم أكبر .
???? و الثقة في النفس، تتطلب وعيا و صبرا . فهي تبنى على مراحل نمو الطفل كاملة ( تماما ، مثل نبتة الخيزران ) .
من أراد التعرف على كيف يعتني الفلاح بهذه النبتة ، و مدتها - يمكنه البحث - ليكتشف أهمية مرحلة الطفولة .

???? كيف نغرس الثقة في نفس الطفل ؟

1 - الإشباع العاطفي : من الضروري أن يشعر الطفل بحبنا ، بل إشباع عاطفته هذه .

2 - تثمين الجهد : أن نثمن جهده المبذول ( و إن ظهر لنا أنه قليل ).

3 - البدء بالأشياء التي يحسنها : شجعه لينجز أي شيء يحسنه . هذا يُكسبه الثقة ، و يشعره بإمكانياته ( لكن دون ضغط عليه ) .

4 - الإثراء و المدح : خاصة أمام الآخرين . هذا يحول تركيزه على قوة غيره و ضعفه . إلى التركيز على قوته هو ( لكن بصدق و دون مبالغة ) لأن الطفل يستطيع أن يكتشف بسهولة التمثيل عليه.

5 - مراعاة الفروق : مراعاة الفروق الفردية و خصائص كل شخص.

6 - ربطه بحب الله ، و الثقة به . يساعده ذلك في التوازن النفسي ، و الشعور الدائم بقوة يركن إليها وحده . دون مساعدة الآخرين له .

7 - تشجيع الفضول : غالبا ، حين نفسح مجال الحديث له ، نجده كثير الأسئلة . هنا لا بد من الصبر و تحمل أسئلته . فكلما أجبناه تزداد ثقته في نفسه .

8 - عدم الإنتقاد المباشر : لا تنتقد أداء الطفل . عوض ذلك باقتراحات لتطوير الأداء .

9 - الحماية الواعية : لا تفرط في حمابته . دعه يواجه بعض الإشكاليات . و تعاون معه ليحلها بنفسه . ثم قدر جهده و امدحه .

10 - التجارب الجديدة : حاول تشجيعه للقيام بتجارب جديدة و تحديات جديدة . لأن التجارب الجديدة ، تكسر عنده الخوف . و سيدرك أنه يستطيع .

11 - الرضا و التعاطف : يتطلع الطفل دائما إلى معرفة تفاعل الوالدين و الإخوة ، مع ما ينجزون . لذلك ، حين ينجز الطفل ( سلوكا أو عملا ... ) لا بد أن نشجعه و نظهر له اهتمامنا و تفاعلنا و تعاطفنا ... و رضانا .

12 - إمداد الثقة : لا شك أن الطفل يتشرب الثقة من والديه أولا . لذلك ينبغي أن يتحلى الوالدان بالثقة أولا . و يظهرا ذلك له .

13 - مدح الشكل و الصفة : امدح شكله ( مهما كان ) ليتقبل نفسه و يعزز الثقة . و امدح صفاته كذلك . ليتغلب الجانب الإيجابي عنده .

14 - التدرج المقارَن : إذا تقدم خطوة ، امدح جهده ، ثم قارنه له بما سبق . ليشعر بأنه منجز و متطور دائما .

15 - التدرج في الاستقلالية : ساعده ليعتمد على نفسه أكثر و يشعر باستقلاليته . مع مراقبة خفية عن بعد . إذ لا ينبغي أن يشعر بمراقبتك له .

16 - القواعد و التنظيمات : ينبغي الاتفاق معه على قواعد و ضوابط . ليكتسب جانبا من المسؤولية ، فيفهم ما عليه و الإطار الذي تقع فيه كل مسألة .

17 - إبداء الرأي و المشورة : نشجعه على إبداء رأيه و مشورته في بعض الأمور . ثم مساعدته لينجز ما أشار به .

18 - الإدماج المتدرج : تشجيعه على ممارسة الرياضة . أو دمجه في ناد أو أعمال خيرية .....

19 - بوصلة المستقبل المشرق : ادفعه إلى التفكير في النجاح دائما . حوّل تفكيره من الخوف و التردد و الشك ... إلى التفكير في مستقبله المتميز و الرائع . ثم ادعمه ليبدأ .

20 - التكليف المُطاق : كلِّفه ببعض الأمور التي يطيقها ( خصه هو بها ) كمثل شؤون البيت . حين يشعر بدوره ، تزيد ثقته بنفسه .

???? ملحوظة مهمة : إن ما تم ذكره آنفا ، لا يخص مرحلة عمرية محددة . و لا جنسا معينا . لذلك ينبغي الوعي بالفروق الفردية و مراحل النمو .
و كذلك التحلي بالحرص ، لأن الأمر قد يأتي بنتائج عكسية. كالغرور أو البلادة أو الكِبر ..... خاصة عند المبالغة .

و أكثر عاملين شائعين في عدم الثقة في النفس . هما الخوف و الشكل . و أحيانا ضعف التحصيل . لذلك ينبغي أن نراعي هذه الجوانب جيدا . ليسهل التغلب عليها ( و لعلنا نرجع إليها في منشورات مستقبلا ) .

◾ في المقال التالي ، إن شاء الله تعالى. نقدم بعض الأمثل و المهارات البسيطة .