هل سيؤجل امتحان بكالوريا 2020 بسبب كورونا؟! ، سؤال يدور في بال كل مترشح لامتحان بكالوريا 2020 ، فهل سيؤجل الامتحان فعلا؟

كلنا نعلم أن امتحانات نهاية السنة هي الامتحانات الأهم على الاطلاق فبالاضافة لامتحان شهادة البكالوريا المصيري لتلاميذ السنة الثالثة ثانوي يوجد ايضا امتحاني شهادة التعليم المتوسط بالنسبة للرابعة متوسط وشهادة التعليم الابتدائي بالنسبة للخامسة ابتدائي، ومع تفشي جائحة فيروس كورونا هذا العام تطرح عدة تساؤلات عن مصير هذه الامتحانات خاصة مع تأجيل العودة الى مقاعد الدراسة 15 يوم بعد العطلة.

فبسبب فيروس كورونا سيتأخر التقدم في البرامج التعليمية 3 أسابيع وهذا ما سيجعل الحكومة ربما تؤجل الامتحان الى غاية سبتمبر القادم خاصة اذا تم تأجيل العودة الى مقاعد الدراسة أسابيع أخرى بعد 19 أفريل، فيما من الممكن أن يتم اجتياز الامتحان في جوان بالاعتماد على دروس الفصلين الأول والثاني فقط وهو الاحتمال الوارد الذي يجعل وزارة التربية تلجأ له خاصة مع ما يصاحب الامتحان من تصحيح للاوراق واعلان للنتائج وتسجيلات جامعية بمراحل عديدة، فيما تبقى فرضية السنة البيضاء غير واردة تماما.

أما بالنسبة لبقية المستويات التعليمية فيبقى الحل المنطقي لها هو الاعتماد على معدلات الفصلين الأول والثاني في تحديد انتقال التلاميذ خاصة اذا بقي فرض الحجر الصحي واغلاق المؤسسات التعليمية.

ويبقى الإحتمال الأخير هو التغلب على الفيروس سريعا والعودة الى مقاعد الدراسة بعد 19 أفريل وهذا ما يعني ان امتحان البكالوريا سيتم اجتيازه في تاريخه المحدد وهو  07 جوان 2020 ، أو تأجيله أسبوعين حتى يكتمل تدريس البرامج.

يحدث هذا بعد ان أجمعت نقابات قطاع التربية على ضرورة تأجيل البكالوريا إلى شهر سبتمبر بالنظر للحالة الوبائية في البلاد ، فيما اقترحت جمعية أولياء التلاميذ تنظيمه نهاية شهر جوان حتى تخرج الأسر الجزائرية من الضغوط التي تعانيها جراء التخوف على الأبناء، كما أنه سيمكن وزارة التربية من عمليات التصحيح في متسع من الوقت دون سرعة أو تسرع، وهي الاقتراحات التي من المفترض ان يفصل فيها قرار رئيس الجمهورية الذي سيعلن عنه سهرة اليوم.